فيرونيكا توشنوفا – أتعلَمُ؟ كُلُ شَيءٍ سَيحدثُ.. وقصيدة أخرى

اختيار وترجمة عن الروسية: عمران أبو عين


حجم الخط-+=

أقدم ها هنا ترجمة قصيدتينِ للشّاعرة الرّوسية السّوفيتية فيرونيكا ميخائيلوفنا توشنوفا (1911- 1965). القصيدةُ الأولى بعنوان “أتعلَمُ؟ كُلُ شَيءٍ سَيحدثُ”، والثانية بعنوان “أُحِبُكَ“. 

القصيدة الأولى

أتعلَمُ؟ كُلُ شَيءٍ سَيحدثُ

 

أتعلَمُ؟ كُلُ شَيءٍ سَيحدثُ

سَتَهبُّ رِياحُ الجَنوبِ

ونَبقى نَستَجلِبُ الرَّبيعَ

وتزدَهرُ الذِّكرَياتُ

وتُجبِرُنا على اللّقاءِ

ومَرَّةً أُخرى عِند السَحَرْ 

تُوقِظُكَ شَفَتَيكَ 

أتعلمُ؟ كُلَ شيءٍ سَيَحدُثُ 

لِقُضبَانِ السِّكَةِ الحَدِيدّيَّةِ مِئةُ نِهَايَةٍ

وَتُغَادِرُ الطّائِراتُ إلى رِحلاتِها

وتَنْحَل السُّفُنُ مِن مَراسِيها

لو تَذكُرُ النّاسُ ذلكَ 

لَفَكَّروا أكثَرَ بالمُعجِزاتِ

ولأصبَحَ البُكاَءُ نادراً بينِ النَّاسِ

ما السَّعادَةُ؟ حتَّى الطُّيُورُ: 

اذا اطلَقتَها، لًن تَلحق بِها

وَتَخُورُ فِي أقفَاصِهَا 

هذا ليسَ حَسناً

هذا صَعبٌ عَليهم، أتَفهَمُ؟ 

لَنْ احتَجِزَهُ دُونَ رَحمَةٍ

لَنْ أشُّلَ أجنِحَتَهُ

هل سَتُحَلّق؟ 

حَلِّقْ مِن فَضلِكَ!

أتعلمُ طَرِيقَتنا في الاحْتِفَالِ؟ 

سَنلتَقي!

** 

القصيدةُ الثّانيةُ

أُحِبُكَ

 

أُحِبُكَ؟ لا أدري، رُبَّما! 

الحُبُ يَحمِلُ عِدة أمَارَاتٍ

وأنا الوَحِيدَةُ الّتي تَسْتَطيعُ أن تَقولَ لَك:

أنتَ فِي كُلِ الأرّجاءِ، فِي الأحلامِ، فِي النَّارِ، في الثَّلجِ

فِي الصَّمْتِ والضَّجِيجِ، فِي الأفرَاحِ والأحْزانِ

فيِ أيّ مُبتَغى، فِي أيّ سَطرٍ، فِي أيّ نَجمَةٍ

فِي كُلِ شيءٍ! دائماً! فِي كُل مَكانٍ!

أنتَ ذِكرى عَالقَةٌ في الذَّاكِرة!

ولا يُمكِنُنيِ نِسيانُ شَيءٍ

هل تَفهمُ؟ أنا أخافُكَ

عَبثاً أحاولُ الهُربَ، أُريدُ الخَلاصَ

ومَعَ ذلكَ، أنتَ الحُلمُ والدِّفءُ، النَفَسُ والضُّوُءُ

أُريدُ أنْ أُعانِقَكَ حَتّى كَتِفَيكَ

أأنا أُحبُّكَ؟ لا أدري، فَلا تُوُجَدُ أمَارَات أُخّرى! 

أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى