سحر تغيير الحياة في Netflix

فينوالا كافاناغ


حجم الخط-+=

ترجمة: عبير علاو 

اطوها ثم وضعها بعيدًا بعناية، فلدى المستشارة التنظيمية ماري كوندو تقنية مرتبة يسيرة يمكنها “إثارة الفرح” وخلق عقلية هادئة. بدأت منهجية ماري كوندو في تنظيم المنزل في إحداث ثورة في جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة عندما نُشر كتابها “سحر الترتيب”، فمنذ البداية أكدت كوندو على العلاقة بين المالك والغرض والفرح.

والآن، أنتجت سلسلة Netflix جديدة تستند إلى كتاب Kondo، وتستضيفها كوندو بنفسها، والتي تتحدث عن كيف تؤثر طريقة KonMari على الأفراد والعائلات الذين يتبعون إرشاداتها.

سواء أكان قرارًا لسنة جديدة، أو مجرد شيء كنت ترغب في البدء فيه لبعض الوقت، فقد يكون الوصول إلى الترتيب تجربة ممتعة، وهنا نعرض أدناه بعض الأفكار من كتاب The life-changing Magic of tidying up لإظهار من أين نبدأ:

تصور مساحاتك.

التخلي عن الأشياء وترتيب المكان غالبًا ما يبدو مهمة شاقة، فهناك الكثير من الأشياء في كل مكان، لذا يمكن أن يساعدك تصور شكل غرفة النوم أو المكتب بعد الترتيب على معرفة الأشياء التي تبقى والأشياء التي عليك التخلص منها، فإذا لم يوجد عنصر ما في صورتك المستقبلية للمكان وإن لم يعطك قيمة عاطفية معينة، فعليك إزالته.

“شرارة الفرح” ومعالجة التردد.

تعتمد طريقة KonMari اعتمادًا كبيرًا على الحدس لتقرر ما إذا كان شيء ما سيبقى لديك أم لا، خاصةً مشاعر الفرح التي يخلقها غرض ما، فهذا يساعد على تعزيز أعمق للأشياء التي نبقيها لدينا، كذلك سيكون التخلي عن الأشياء التي نحتفظ بها دون سبب معين أسهل، بالإضافة إلى ذلك، سيبدو التنظيف مهمةً يومية لطيفة عندما يكون الفرح هو الدافع.

تعلم احترام الأشياء وانعكاساتها عليك.

تتضمن طريقة Kondo تقدير الأشياء التي تقرر أنها تستحق إبقاءها لديك، فقد يؤدي فرز الممتلكات القديمة إلى إيقاظ المشاعر السابقة أو تجعلنا ندرك أن الشرارة والشعور لم يعودا موجودين.

لا ينبغي أن يبقى لديك شيء لا تعتز به، تخلص من كل الأشياء التي لا تعطيك شعورًا بالراحة، كما يستحق كل عنصر تُخلِصَ منه خروجًا رائعًا من حياتك، وعليك أن تقدر كم كان مهما لك في وقت مضى!.

تتواصل ماري كوندو شفهيا مع الأشياء، وتظهر الامتنان لها عندما تدخل المنزل، قد تبدو هذه الطريقة الطقوسية متطرفة، ولكن إظهار الاحترام دائمًا، حتى لو كان لأدنى عنصر كجورب غريب؛ يعد شعورا ثمينا!

طريقك إلى السحر.

تشجع ماري كوندو الترتيب حسب الفئات؛ من الملابس إلى الكتب إلى المستندات إلى العناصر المتنوعة والعاطفية، إذ يساعدك هذا النهج على إدراك كيف يتناسب كل شيء معًا في الصورة الكبرى لحياتك.

تعمل المساحات المنظمة لتسهيل وصولك إلى مختلف الأشياء من حولك مما يؤدي إلى قطع لحظاتك الفوضوية، كما يساعدك هذا الشعور بالسيطرة على أن تحيا بعقلية هادئة، ترتيب قطعك الثمينة التي تثير الفرح لديك بطريقة أنيقة ومطوية وبلون وحجم يرضي العين ويثير شعوراً “بالخفة” وفقًا لرأي كوندو.

الترتيب له تأثير إيجابي على الإدراك الذاتي. 

إن تحقيق مساحة المعيشة المطلوبة يعزز صورة إيجابية لديك عن نفسك، فوصولك لما قد يبدو مستحيلاً يبني ثقتك بنفسك، وقد يلهمك النجاح في هذا المجال أيضًا لتبدع في مجالات أخرى من حياتك.

ينظم نهج ماري كوندو رؤيتك تجاه العناصر في حياتك لاحتفاظ دائم أو تخلي، فقد يستغرق منك تطبيق مشروع ماري “ترتيب مرة واحدة في العمر” شهورا، إلا إنه يستحق منك هذا الجهد، تعلم أن تقدر كل ما يجلب لك الفرح، فبعد ذلك ستحقق الكثير من الهدوء في حياتك حين تزيل كل الأشياء غير الضرورية التي لا تجعلك سعيدًا، فهذه الطريقة الشاملة للترتيب تعلمك كيف تحترم بيئتك.

إنَّ رسالة كوندو واضحة: فمن خلال تعلم تقييم الأشياء من حولك؛ ستتعلم أن تقدر نفسك أكثر، وسواء أكانت في كتابها أو في برنامجها، فإنها توضح أنه من خلال التخلص من العديد من الأشياء، لدينا الكثير لنكسبه.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى