ثلاث نصائح تقدمها ماري كوندو لتحسين مساحة عملك وزيادة إنتاجيتك

كيتلين شيلر


حجم الخط-+=

ترجمة: عبير علاو

“أصبحت تهيئة الأجواء المكتبية المعينة على الإنتاجية أمرًا سهلاً مع نصائح استشارية التنظيم اليابانية ماري كوندو.”

تعد مساحات عمل الأشخاص تعبيرًا رائعًا عن شخصياتهم لذا غالبا ما تكون مرتبة ومهيأة بنحوٍ لطيف، إلا أنه في بعض الأحيان تشعر أنه يجب فرض القليل من النظام أو رفع مستوى النظام الحالي سواء كان ذلك من سياسة Clean Desk أو رغبة من Marie Kondo الداخلية الخاصة بك! هذه الرغبة أمر جيد جدا إذ تبين أن الفوضى الخارجية يمكن أن تجعل عقلك أكثر اضطرابًا وتسبب لك فوضى داخلية روحية. فإذا كنت تقرأ هذه الكلمات من خلف أكوام الكتب والدفاتر وعلب المشروبات وقنينات المياه، فلا تخف أبدًا إذ أن تنظيف عملك (ومكتبك) سيكون أمرًا بسيطًا مع بعض النصائح لتنظيم المكاتب من مستشارة التنظيم الياباني ماري كوندو والتي ذكرتها في كتابها سحر الترتيب.

الخطوة 1: تصور مساحة العمل التي تناسبك:

الحفاظ على منطقة ما منظمة ومرتبة قد يخدم غرضًا وظيفيًا معينًا لكنه لا ينبغي له أن يكون هدفك النهائي في الترتيب، فلبعض الأشخاص تتضمن بيئة العمل المثالية القليل من اللطافة التي تدل على الإبداع وهذا جيد لكونه عنصرًا محفزًا لهم على العمل. تقول كوندو: “الهدف الأساسي في التخلص من الأشياء والحفاظ عليها هو أن تكون سعيدًا” إذ ينبغي أن يكون هدفك هو خلق مساحة تعمل على تحسين رفاهيتك وطريقة إنجازك لأعمالك. ولتقوم بذلك قم بتنظيم مساحة العمل الخاصة بك بطريقة تبدو طبيعية ومحببة لك، افرز أشياءك وقيّمها بناء على فائدتها لك، التقطها وافحصها من كثب واسأل نفسك: “ما هو الغرض من هذا الشيء؟ هل يجعلني سعيدا؟” قد يكون التخلص من بعض الأشياء التي لم تعد بحاجة إليها تصرفا عقلانيا حينها إذ أن أفضل جزء في التخلي هو أنه أثناء قيامك بذلك فإنك تفسح المجال لدخول أشياء مناسبة أكثر لحياتك التي تحلم بها!.

الخطوة 2: ابحث في ماضيك لإيجاد مستقبلك المثالي:

أثناء قيامك بالترتيب؛ ابحث عن آثار ماضيك!

فإذا وجدت قطعة ذات قيمة عاطفية، افحصها ثم اسأل نفسك: هل تتوافق مع رغباتي واحتياجاتي الحالية؟ هل لها مكان في مستقبلي المثالي؟

وقرر بناء على ما تجيب!

المستندات -على سبيل المثال- نادرًا ما نقوم بقصها والتخلص منها، نحتفظ بعدد كبير من الضمانات والأدلة ليوم قد نحتاجها بها وغالبا لا يأتي، جرب أن تتخلص منها وستشعر بالتحسن لزيادة مساحتك الحرة، الشيء نفسه ينطبق على المواد الدراسية القديمة فأنت درست هذه المناهج للحصول على المعرفة والخبرة – وليس لتحتفظ بقطع الورق التي جاءت معها! عندما تنتهي من التخلص من الأمور غير الضرورية، ألق نظرة فاحصة وطويلة على الأشياء المتبقية في مساحة عملك، ستشعر أنها أصبحت تعكس شيئا عن نفسك ومستقبلك المثالي. توصلت Kondo لهذا الإدراك واكتشفت أن جميع الكتب التي احتفظت بها كانت مرتبطة بالرفاهية الاجتماعية، لذا عادت لتدرس من جديد بعد أن تركت وظيفتها في مجال تكنولوجيا المعلومات، لتنطلق لتحقيق أهدافها وتنجح في تأسيس شركة ناجحة لرعاية الأطفال.

الخطوة 3: املأ مساحتك بالأشياء التي تحبها حقًا.

قد تعتقد أن رفوف الكتب الستة الخاصة بك تعزز مناخ الفكر وتعكس جو ثقافي كبير، ولكن الحقيقة هي أنها قد تثبطك، قم بالفرز بينها واكتشف الكتب التي تحبها حقًا ستجد نفسك بعد مدة وجيزة أكثر شغفًا بالقراءة بنحوٍ عام. لا تخف من التخلص من كتاب عندما يكون الوقت غير مناسب لقراءته، إذا شعرت بألم شديد وأنت تتخلى عنه، فذكر نفسك أنه يمكنك دائمًا الحصول على نسخة أخرى – ربما حتى نسخة رقمية لا تتطلب جولة جديدة من الترتيب.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى